مهندس الأمن السيبراني في grc - أبوظبي, United Arab Emirates - Duncan & Ross

    DUNCAN & ROSS background
    Description

    تحديد الأهداف والنطاق: تحديد أهداف ونطاق تقييم المخاطر. حدد الأصول أو الأنظمة أو العمليات التي سيتم تضمينها في التقييم.
    جرد الأصول وتصنيفها: تحديد وفهرسة جميع الأصول داخل المنظمة، بما في ذلك الأجهزة والبرامج والبيانات والموظفين. تصنيف الأصول على أساس أهميتها وحساسيتها للأعمال.
    تحديد التهديدات ونقاط الضعف: قم بتحليل التهديدات المحتملة التي قد تؤثر على أصولك. يتضمن ذلك فهم الأنواع المختلفة من التهديدات السيبرانية (مثل البرامج الضارة والتصيد الاحتيالي والتهديدات الداخلية) ونقاط الضعف (مثل الأنظمة غير المصححة وكلمات المرور الضعيفة) التي يمكنها استغلال تلك الأصول.
    تحديد المخاطر: تقييم الاحتمالية والتأثير المحتمل للتهديدات التي تستغل نقاط الضعف. يتضمن ذلك تحديد مستوى المخاطر المرتبط بكل مجموعة من التهديدات والثغرات المحتملة.
    تحليل وتقييم المخاطر: تقييم المخاطر المحددة بناءً على احتماليتها وتأثيرها المحتمل. قم بتعيين درجة أو تصنيف للمخاطر لتحديد أولويات المخاطر الأكثر أهمية.
    معالجة المخاطر والتخفيف من حدتها: وضع استراتيجيات لمعالجة المخاطر المحددة والتخفيف من حدتها. وقد يتضمن ذلك تنفيذ ضوابط الأمان، أو إجراء تحديثات منتظمة للبرامج، أو تدريب الموظفين، أو تدابير أخرى لتقليل المخاطر.
    إنشاء خطة لإدارة المخاطر: وضع خطة شاملة تحدد كيفية إدارة المخاطر المحددة. وينبغي أن تتضمن هذه الخطة تحديد الأولويات والمسؤوليات والجداول الزمنية وتخصيص الموارد.
    تنفيذ ومراقبة الضوابط: تنفيذ تدابير تخفيف المخاطر والضوابط الأمنية على النحو المبين في خطة إدارة المخاطر. مراقبة هذه الضوابط بشكل مستمر للتأكد من فعاليتها.
    المراجعة والتحديث: قم بمراجعة وتحديث عملية تقييم المخاطر بانتظام للتكيف مع التهديدات الجديدة أو التغييرات في التكنولوجيا أو التعديلات في العمليات التجارية.
    التوثيق وإعداد التقارير: توثيق جميع الخطوات المتخذة أثناء عملية تقييم المخاطر وإنشاء تقارير تلخص المخاطر المحددة واستراتيجيات التخفيف والمشهد العام للمخاطر لأصحاب المصلحة.
    تذكر أن تقييم المخاطر هو عملية مستمرة تحتاج إلى مراجعة وتحديثات منتظمة لمعالجة التهديدات والتغيرات الناشئة في البنية التحتية للمنظمة أو عملياتها.

    يجب على مهندس الأمن السيبراني أيضًا إجراء تقييم للمخاطر وفقًا للمبدأ التالي:

    سياق المخاطر: فهم سياق المخاطر أمر بالغ الأهمية. ويتضمن ذلك النظر في أهداف المنظمة، وبيئة الأعمال، والمتطلبات القانونية والتنظيمية، وتوقعات أصحاب المصلحة.
    منهجية تقييم المخاطر: إنشاء نهج منظم ومنهجي لتقييم المخاطر. تحديد المنهجيات والمعايير لتحديد المخاطر وتحليلها وتقييمها بشكل متسق عبر المؤسسة.
    تحديد المخاطر: تحديد التهديدات المحتملة لأصول المعلومات ونقاط الضعف داخل أنظمة المنظمة والعمليات والبنية التحتية. ويشمل ذلك التهديدات الداخلية والخارجية، سواء كانت مقصودة أو غير مقصودة.
    تحليل المخاطر: تقييم احتمالية وتأثير المخاطر المحددة. تحديد العواقب المحتملة واحتمال حدوث تلك العواقب لتحديد أولويات المخاطر للتخفيف.
    تقييم المخاطر: تقييم أهمية المخاطر المحددة بناءً على تأثيرها المحتمل على أهداف المنظمة وأصولها وعملياتها. تحديد مستوى تحمل المخاطر أو قبولها لكل خطر.
    معالجة المخاطر: تطوير خطط معالجة المخاطر لإدارة وتخفيف المخاطر المحددة. تنفيذ الضوابط أو الضمانات أو التدابير المضادة المناسبة لتقليل المخاطر إلى مستوى مقبول.
    التواصل والتشاور بشأن المخاطر: ضمان التواصل والتشاور الفعال مع أصحاب المصلحة المشاركين في عملية تقييم المخاطر. ويشمل ذلك مشاركة المعلومات والنتائج والقرارات المتعلقة بالمخاطر.
    التوثيق والسجلات: الحفاظ على التوثيق الشامل لعملية تقييم المخاطر، بما في ذلك المنهجيات المستخدمة ونتائج تحليل المخاطر والمخاطر المحددة وخطط العلاج وأنشطة المراقبة المستمرة.